أوري نجل البطل الإسرائيلي الراحل العقيد درور فاينبرغ مصاباً بجراح خطيرة: “صلوا من أجله”

“”صلوا عليه”:”” أوري أبراهام فاينبرغ، نجل العقيد الراحل درور فاينبرغ، الذي قُتل في هجوم في الخليل عام 2002، أصيب بجروح خطيرة في القتال في غزة. وتم نشر اسم الابن أمس (الأحد) وطلبت العائلة الدعاء له بالشفاء.

وكما أذكر فإن العقيد واينبرغ، قائد لواء يهودا، كان أكبر ضابط سقط في الانتفاضة الثانية، ففي ليلة السبت 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2002، نفذت خلية إرهابية هجوماً على “محور الصلاة” “في الخليل. واينبرغ، من سكان كريات موشيه في القدس، والذي كان متواجدا في مقر اللواء حينها، وعندما خرج من الجيب لتحديد مكان الإرهابيين أصيب برصاصة وتوفي متأثرا بجراحه”.

وأدى هذا الهجوم إلى مقتل 12 شخصا، من بينهم جنود وأعضاء في الفرقة الاحتياطية في كريات أربع. ترك واينبرغ وراءه زوجة وخمسة أطفال. وبعد أشهر قليلة من وفاته أنجبت أرملته ابنا آخر اسمه درور نحميا.

ولد درور فاينبرغ في كفار سابا لأورييل وبات شيفع فاينبرغ، وهو الأخ الأكبر لشاي وشلوميت، وأخ لمتان من زواج والده الثاني. درس في المرحلة الابتدائية في مدرسة “بار إيلان” الثانوية في المدينة، وفي المدرسة الثانوية في المدراش في برديس حنا، وبعد ذلك انتقل إلى مدرسة يشيفا للشباب في القدس.

التحق بدورية هيئة الأركان المشتركة عام 1983. أكمل دورة الضباط كمتدرب متميز، وشارك في الدورية في العديد من العمليات السرية، وفي إحدى هذه العمليات حصل على الثناء. الوحدة، تزوج من هداسا وأنجبا في حياته خمسة أطفال: يوآف، ياعيل، إيتان، يشاي، وأوري أبراهام.

في عام 1990 انتقل إلى لواء المظليين، حيث خدم في مناصب مختلفة، بما في ذلك قائد السرية التي تساعد الكتيبة 890 و SMG. في عام 1993 درس في FOM – كلية القيادة والأركان، ثم عاد إلى المظلي لواء برتبة ضابط عام، وتابع دراسته للحصول على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية ومدرسة الشرق الأوسط الثانوية في الجامعة العبرية في القدس، وبعد الانتهاء من دراسته شغل منصب قائد الكتيبة 890 من لواء المظليين. ، وقاد وحدة خاصة – ماغلان.س) بصل.

وفي منصبه الأخير شغل منصب قائد لواء يهودا الإقليمي (“لواء الخليل”) في فرقة دائرة الرقابة الداخلية. وفي ليلة السبت 11 كيسلو 5633 (2002)، هاجمت خلية إرهابية “محور المصلين”. في الخليل. وفي هذا الحادث قُتل درور مع 11 جنديًا آخر وأعضاء الفرقة الاحتياطية للمستوطنة اليهودية في الخليل. وكما ذكرنا، بعد أشهر قليلة من سقوطه، ولد ابنه السادس الذي سمي باسمه – درور نحميا. توفي شقيقه شاي بسبب المرض بعد عامين من سقوطه.

ودُفن درور وشاي فاينبرغ في المقبرة في كفار سابا، بالقرب من قبور الأعمام الذين سقطوا في حرب الأيام الستة.

ظهرت في الأصل على kfarsaba.mynet.co.il

Leave a Comment