البرهان: المنطقة الشرقية من السودان “جاهزة للمعركة”

قال قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إن المنطقة الشرقية “جاهزة لاستكمال المعركة”، التي يخوضها في وجه قوات الدعم السريع منذ أكثر من 10 أشهر.

وأضاف البرهان، الذي كان يتحدث من كسلا شرقي السودان، الأربعاء، أن “المتمردين وكل من يساندهم إلى زوال”، وأن “الزحف قادم والقوات تتهيأ للانقضاض عليهم”.

ويشير قائد الجيش بـ”المتمردين” إلى قوات الدعم السريع.

وقال البرهان: “نحن نتابع تجهيز وتهيئة القوات لتنفيذ المرحلة المقبلة من العمليات العسكرية“.

وتابع: “اطمئنينا تماما أن المنطقة الشرقية كلها بمن فيها مستعدة وجاهزة لأن تندفع لاستكمال معركة الكرامة التي ستنتهي بدحر التمرد وهزيمته هزيمة نهائية”، وفق تعبيره.

ويستمر الصراع الدامي الذي بدأ في السودان منتصف أبريل من العام الماضي، من دون أفق لنهايته، إذ لم تفلح الجهود الدبلوماسية لاحتواء الأزمة.

والثلاثاء اشتدت حدة الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع في عدد من المناطق، خصوصا حول سلاح المهندسين والأحياء القديمة في مدينة أم درمان غربي الخرطوم.

وأشارت تقارير إلى قصف طائرات الجيش عددا من المناطق في مدينة الضعين شرقي دارفور، كما تواصلت المعارك في بابنوسة بولاية كردفان، في ظل ضبابية شديدة تحيط بأوضاع المدينة التي يعاني ما تبقى من سكانها تدهورا كبيرا في الأوضاع الإنسانية والصحية.

وتسببت الحرب في مقتل آلاف السودانيين في عدة مناطق، فضلا عن نزوح ما يزيد على 7 ملايين شخص إلى مناطق أخرى داخل البلاد أو إلى خارجها.

ظهرت في الأصل على www.skynewsarabia.com

Leave a Comment