بآية قرآنية.. أمير سعودي يرد على من “يشتم” المملكة بسبب القضية الفلسطينية بحوار خلال المنتدى السعودي للإعلام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات للأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد ورده على من يشتم المملكة حيال مواقفها من القضية الفلسطينية وما وصفه بـ”الجحود”.

جاء ذلك في حوار مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد بالمنتدى السعودي للإعلام، حيث قال: “السعودية عمرها ما استخدمت القدس والقضية الفلسطينية لتحقيق مصالح شعبوية أو تحقيق مكاسب لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تعطي فائدة للفلسطينيين..”

وتابع قائلا: “أنا أسمع وأنا أقول شيء شخصي ولا علاقة له بالسياسة الخارجية أنه في ناس تقول إن هناك من يشتم المملكة العربية السعودية رغم مواقفها الإيجابية الهائلة مع القضية الفلسطينية تجد البعض لسبب أو لآخر في نوع من الجحود من البعض وليس الكل والنكران والشتائم وشيء لا يليق يعني..”

وأضاف: “أنا أقول دائما في آية في القرآن: ’وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ‘ فالمملكة لا تبني مواقفها مع القضية الفلسطينية تحديدا ما هي مستنية أحد يشكرها عليه ولن يثنيها عن هذا الموقف جحود أحد أو حقد موتور أو أحد له مصالح..”

وأردف: “أكثر الناس حديثا عن القدس وإقحام القدس في مصطلحاتهم هم أبعد الناس والأحداث أثبتت ولا أريد الدخول ربما لتغير الاجندات السياسية في المنطقة الآن في إعطاء أمثلة ولا الأمثلة لأي حصيف واضحة وثبت بما لا يدع مجال للشك أن الذين كانوا يستخدموا الشعارات الرنانة في القدس أبعد ما يكونوا عن فائدة القدس أو القضية الفلسطينية..”

ويذكر أن رئيس وزراء السلطة الفلسطينية، محمد اشتية، سبق وقال في مقابلة مع مذيعة CNN، بيكي أندرسون، في أكتوبر/ تشرين الأول 2023 حول صفقة التطبيع المحتملة بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية: “لقد أوضح السعوديون الأمر. فالرابط بين علاقتهم المستقبلية مع إسرائيل والقضية الفلسطينية متشابك تمامًا معًا. وهذا هو المكان الذي نشعر فيه بالاطمئنان الشديد بشأن ذلك”.

ظهرت في الأصل على arabic.cnn.com

Leave a Comment