“بافوس أقرب من إيلات”: خطوة قبرص بعد تهديد حزب الله

وبعد يوم من تهديد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله لقبرص، نشرت الصحيفة اللبنانية المقربة من التنظيم الإرهابي رسالة أخرى ضد الدولة الجزيرة المتوسطية، ظهرت في صحيفة «الأخبار» خريطة لشرق البحر الأبيض المتوسط، تظهر فيها إسرائيل ولبنان وظهرت قبرص، وتضمنت، من بين أمور أخرى، تعليقاً: «بافوس أقرب من إيلات». كما أكدوا في «الأخبار» أن لبنان يبعد عن المدينة القبرصية 330 كلم مقابل 470 كلم عن المدينة الواقعة في أقصى جنوب إسرائيل.

وتحدث نصر الله، أمس (الأربعاء)، في ذكرى استشهاد القائد الكبير في تنظيمه سامي عبد الله طالب، الذي قتلته إسرائيل قبل نحو أسبوع. وهدد خلال الخطاب قبرص بأنه إذا استخدمت إسرائيل قواعدها أو مطاراتها فإن حزب الله سيهاجمها. وعقب ذلك، أصدر الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليديس بيانا لوسائل الإعلام أكد فيه أن كلام نصر الله “لا يعكس الواقع”. وذكر أيضًا أنهم ليسوا جزءًا من الصراع وأن قبرص تعمل ضد حكومتي إيران ولبنان.

ملصق تهديد لقبرص بعد دعمها لإسرائيل كما نشرته صحيفة الأخبار اللبنانية التصوير: لا يوجد

على هذه الخلفية، أفادت صحيفة «الأخبار» أن مسؤولين قبارصة كباراً أجروا محادثات مع نظرائهم اللبنانيين منذ مساء أمس. وبحسب التقرير، هناك حديث عن زيارة يقوم بها أحد كبار القبارصة إلى لبنان من المفترض أن تتم اليوم، يلتقي خلالها بكبار المسؤولين في حكومة البلاد وجيشها. إلى ذلك، ذكرت قناة “الجديد” اللبنانية أن قبرص جمدت منح التأشيرات للبنانيين في سفارتها في لبنان. في المقابل، زعم نائب رئيس مجلس النواب اللبناني أن الخبر غير صحيح، والتأخير يوم واحد فقط لأسباب إدارية.

ومناقضةً لكلام الرئيس القبرصي، توسّعوا في “الأخبار” في الحديث عن المناورات العسكرية التي أجراها الجيش الإسرائيلي في لبنان في السنوات الأخيرة، كما زعموا في صحيفة قريبة من حزب الله أنها تجري في قبرص هناك هناك العديد من الإسرائيليين الذين يتواجدون في الجزيرة لأغراض العمل. ونلاحظ أن لبنان وقبرص لديهما خلافهما الخاص حول رسم الحدود البحرية، على غرار ما حدث بين لبنان وإسرائيل قبل نحو عام ونصف، في الإطار وتم التوقيع على اتفاقية الحدود البحرية.

هل كنا مخطئين؟ سوف نقوم بإصلاحه! إذا وجدت خطأ في المقالة، سنكون شاكرين لو قمت بمشاركتها معنا

ظهرت في الأصل على www.israelhayom.co.il

Leave a Comment