تركيا ضد تسميم أوروبا بالعنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة الإسلام

وأشار قورتولموش إلى أن الحرب الروسية-الأوكرانية وصعود اليمين المتطرف في الانتخابات الأخيرة أوصلت الحاجة إلى الأمن والتعاون في أوروبا إلى أعلى مستوياتها.

وأضاف المسؤول التركي: “تركيا ضد التسميم السياسي لأوروبا من خلال بعض الأفكار الهدامة مثل العنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة الإسلام. ولهذا الغرض نرغب في التعاون بشكل وثيق مع أصدقائنا في أوروبا”.

بدوره، أعرب كاريس عن تعليق بلاده أهمية كبيرة على الصداقة والتحالف مع تركيا، مؤكداً دعمها الدائم لحضور تركيا في قضايا البلطيق، كما أعرب عن اعتقاده ضرورة إشراكها في القرارات المهمة التي يتعين اتخاذها في مجال الدفاع.

وحققت الأحزاب اليمينية المتطرفة مكاسب كبيرة في انتخابات البرلمان الأوروبي مؤخراً، في صعودها إلى المراكز الأولى خصوصاً في فرنسا وإيطاليا والنمسا.

وخلال الأشهر الماضية، سجل عديد من الدول الأوروبية آلاف الاعتداءات التي استهدفت المسلمين في الشوارع والحافلات والمساجد جسدياً أو لفظياً، كان منها نحو ألفي اعتداء استهدف مسلمي ألمانيا خلال العام الماضي 2023، وفق تحالف مناهضة معاداة الإسلام والمسلمين CLAIM.

TRT عربي – وكالات

ظهرت في الأصل على www.trtarabi.com

Leave a Comment