تعثرات وخسائر. هل استسلم جيرونا لريال مدريد في صراع لقب الدوري الإسباني؟ | رياضة-

كان التعثر أمام ريال سوسيداد والهزائم المتتالية أمام ريال مدريد وأتلتيك بلباو كافيين لتوجيه ضربة مدمرة لآمال جيرونا وأحلامه وطموحاته في البحث عن المركز الأول والتتويج بلقب الدوري الإسباني. شهر واحد، مما يمهد الطريق أمام ريال مدريد للصعود إلى صدارة البطولة الإسبانية.

بداية التراجع للفريق الذي كان يعول على كسر ثلاثية ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وكتابة قصة خيالية شبيهة بفريق ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، كانت بالتعادل السلبي مع سوسيداد مطلع فبراير الماضي. ثم خسر مواجهة 6 نقاط و4-0 أمام المتصدر «الملكي»، فيما جاءت الضربة الثالثة من أتلتيك بيلباو الذي خسر أمس الاثنين 2-3.

في أول مواجهتين، خسر جيرونا معركة ولم يسدد سوى هدفين على المرمى، وكانا أمام سوسيداد. أما الخسارة أمام بلباو، فقد استحوذت على الكرة، لكن بيلباو كان الأكثر تسديداً من بين الأهداف الثلاثة، 7 مرات، جاءت منها ثلاثة أهداف، مقابل ست تسديدات لجيرونا.

وتجمد رصيد جيرونا عند 56 نقطة بفارق 6 نقاط عن ريال مدريد المتصدر، فيما رفع أتلتيك بلباو رصيده إلى 49 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين فقط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع ويتبقى له 13 مرحلة للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. الدوري قبل نهاية الموسم الحالي.

وفي مقابل النقاط الثماني التي خسرها الحصان الأسود في الدوري هذا الموسم، خسر الفريق الملكي 3 نقاط فقط، حيث تعادل مع أتلتيكو مدريد، واكتسح جيرونا نفسه وسقط في فخ التعادل مع رايو فايكانو.

وفارق النقاط هذا سمح له بالبقاء على صدارة البطولة الإسبانية التي يأمل في استعادة لقبها بعد خسارته أمام برشلونة الموسم الماضي.

ومن بين 25 مباراة خاضها جيرونا، خسر 3 وتعادل 5، وسجل 54 هدفا واستقبل 32. وهذا رقم كبير مقارنة بـ16 هدفًا فقط في مرمى ريال مدريد، الذي سجل مهاجموه 53 هدفًا.

في المقابل، خسر ريال مدريد مرة واحدة فقط أمام أتلتيكو مدريد في سبتمبر الماضي وتعادل خمس مرات.

وفي الجولة الـ26، سيواجه الفريق الكتالوني فريق ريو فايكانو، الفريق صاحب المركز الـ14 في الترتيب، والذي أحرج ريال مدريد وأجبره على التعادل في الجولة السابقة.

وفي حال الخسارة، فإنها تخاطر بخسارة المركز الثاني أمام جارها برشلونة، الذي يحتل المركز الثالث بفارق نقطتين فقط ويستضيف خيتافي على أرضه وبين جماهيره.

وكان أبناء المدرب الإسباني ميجيل سانشيز، الفريق الأكثر تقدما من حيث النتائج والأداء بين الفرق الأوروبية في الدوريات الخمس الكبرى في نوفمبر الماضي برصيد 34 نقطة في 13 مباراة.

ثم انسحب الفريق وخسر العديد من النقاط في بداية الجزء الثاني من الدوري.

ولا يعتمد جيرونا على أسماء لامعة أو نجوم من عالم كرة القدم، لكن سانشيز – المنغمس في عالم التدريب، حيث سبق له أن أدار فريقي فايكانو وهويسكا – تمكن من تشكيل مجموعة متجانسة قدمت كرة قدم جميلة ومتوازنة. يعتمد على مخطط تكتيكي يلعب فيه بشكل أساسي… المباريات: هي 4-2-3-1 ورأس الحربة الواضحة هو الهداف والمهاجم الكرواتي الكبير أرتيم دوبياك (26).

بدأت رحلة التغيير في جيرونا عام 2017 عندما استحوذت مجموعة سيتي جروب لكرة القدم (التي تمتلك عدة أندية في العالم وعلى رأسها مانشستر سيتي) على ما يقرب من 47% منها، ليدخل النادي إلى مرحلة استثمارية جديدة مع قيادة إدارية محترفة.

وخصصت الحكومة الجديدة 25 مليون يورو لبناء بنية تحتية جديدة ومتطورة ومدينة رياضية متكاملة لتنظيم تدريبات الفريق بمعدات متطورة تضاهي تلك الموجودة في أكبر الأندية الإسبانية.

وسرعان ما أظهر التفكير الاستثماري الجديد نتائجه: عاد جيرونا إلى دوري الدرجة الأولى الإسباني الموسم الماضي واحتل المركز العاشر. كما لعبت استراتيجية التعاقد الناجحة دورًا رئيسيًا في تطوير الفريق بشكل عام خلال سوق الانتقالات.

ويعد دوبياك، الذي سينضم إلى فريق “دنييرو” الأوكراني عام 2022، هداف الفريق برصيد 14 هدفا (كما سجل 5 أهداف لزملائه)، حيث يحتل المركز الثالث في قائمة الهدافين خلف بيلينجهام. لاعب ريال مدريد (16 هدفا)، وبورخا مايورال هداف خيتافي (15 هدفا).

ويأتي أيضاً البرازيلي الشاب سافيو (19 عاماً)، الذي سينتقل إلى مانشستر سيتي الموسم المقبل، والذي سجل 5 أهداف وصنع 7 آخرين (يتقاسم صدارة الهدافين مع توني كروس ولاعب فياريال أليكس باينا).

ولا يمكن أن نتجاهل دور عامل الخبرة، ممثلا بالهداف الأوروغوياني كريستيان ستواني (37 عاما)، الذي سجل ستة أهداف هذا الموسم.

بالإضافة إلى عدد من اللاعبين مثل الحارس الأرجنتيني باولو جازانيجا (32 عاما) الذي شارك في جميع المباريات وحافظ على شباكه نظيفة في 8 مباريات، ويحتل المركز الرابع في قائمة يتقدمها أوناي سيمون حارس المرمى. أتليتك بلباو برصيد 12 مباراة.

Leave a Comment