“جلطة دماغية ووضع خطير للغاية”. رشا سامي العدل تكشف تفاصيل بقائها على قيد الحياة

2:58 مساءً

السبت 15 يونيو 2024

القاهرة – مصراوي :

كشفت الفنانة رشا سامي العدل، أنها تعرضت خلال الساعات الأخيرة لأزمة صحية طارئة، أدت إلى دخولها المستشفى، بعد إصابتها بجلطة كاملة في جدار القلب، وانسداد كامل في الشريان التاجي الأيمن.

وكتبت رشا موضحة تفاصيل حالتها الصحية عبر حسابها الرسمي: “يوم الخميس صحيت من النوم على ألم فظيع في صدري وذراعي، وإحساس بالشلل الظاهري، يكاد أن يقطع التنفس، وفجأة نزلت قطرة وسقطت في يدي”. وصل ضغط الدم إلى 70/40، وتم نقلي إلى مستشفى في وضع خطير جداً، ومن هناك بسيارة إسعاف مجهزة إلى مستشفى متخصص في جراحة القلب لحالتي.

وتابعت: ‘جلطة كاملة في جدار القلب وانسداد كامل في الشريان التاجي الأيمن. قيل لأمي وابنتي أنني سأموت خلال ساعة. حرفيا، لم أكن أمزح. سمعت صوتي وبدأت في البحث. وقرأت القرآن الذي كنت أحفظه كاملا. خفت لكن رضيت بإرادة ربنا وبمعجزة ربنا عز وجل 1% التي لم تذكر إطلاقا. وكان سبب حياتي، وأجمع الأطباء على دهشتهم من حالتي في مثل عمري”.

وأضافت رشا: “تعرضت مؤخراً لضغوطات صعبة ومؤلمة جداً: من وفاة أخي الصغير، إلى إقامتي في دبي، إلى فقدان وظيفتي، إلى مشاكل عائلية وشخصية، إلى الاكتئاب الشديد، وأنا لقد حُبست في داخلي أكثر مما أستطيع التحمل، ومن هنا أود أن أقول لك إن الإنسان ضعيف وقوي ومهين، وأن لا شيء يستحق ذلك، ولا أراك الله ما رأيت. أبدًا، ليس فيك أو في أي شخص تحبه.

ووجهت رسالة لمتابعيها: “في هذه الأيام الصعبة أتمنى أن يدعو لي الناس الذين يحبونني، لأنني في ذروة اكتئابي وأمر بفترة مؤلمة للغاية في حياتي من جميع النواحي. كما شكرت كل من وقف بجانبها وجاء لرؤيتها: “أمي وأبنائي، عمي محمد، روح قلبي الذي جاء”. في تلك اللحظة رأيت خوفه وشعرت به في عينيه، رغم وجوده خارج مصر، وكان عمي جمال يراقب ثانيًا ثاني الجميل، الأب الحقيقي لابنتي إيهاب طبوزادة، الذي حضر الاجتماع. ومن الرحلات المميزة: أخي خالد، والدته ماجدة نور الدين، وخطيبته هنا، والأبناء والبنات والزوجات. من أعمامي، كل ذلك بالطبع.

وأشارت إلى استعداد نقيب المهن التمثيلية د. أشرف زكي للاطمئنان عليها: «ممكن أبعت نقابتي د. لا تتجاهل أبدًا أشرف زكي أخي وصديقي الذي قلب الدنيا رأسًا على عقب لينقذني في أسرع وقت، ومنير مكرم الذي كان أول من نقلني إلى المستشفى المناسب بسبب حالتي. الأشجع هي صديقتي وصديقة أمي ماجدة التي بقيت معها حتى عودتي إلى المنزل، وابنتي العزيزة أم حمزة، جنة إبراهيم، زميلاتي وصديقاتي الجميلات، نهال عنبر، عزيزي أيمن عزب، أخي إيهاب فهمي. وأمي الثانية راوية سعيد وطبعا نص مصر اللي اتصلوا بوالدتي لأنهم يخافون يكلموني، بقي أصدقائي من خارج المجتمع. لن أتمكن من كتابة أسمائهم لأنهم أقوياء جدًا حقًا. حفظكم الله مني، وعيد سعيد عليكم جميعاً.

جدير بالذكر أن رشا هي ابنة الفنان الراحل سامي العدل والفنانة نادية شكري. شاركت في عدد من الأعمال الفنية، آخرها مسرحية «سيرة الحب» عام 2019.

Leave a Comment