دعاء ليلة النصف من شعبان… وهذا هو الوقت

8:52 مساءً

الثلاثاء 20 فبراير 2024

بقلم علي شبل :

يقترب شهر شعبان المبارك من نهايته، ومعه ليلة النصف من شعبان، ليلة مباركة تنتقل فيها القبلة الأولى للمسلمين من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام. غروب شمس يوم السبت 14 شعبان 1445 هـ الموافق 24-02-2024 م وينتهي عند شروق شمس يوم الأحد 15 شعبان 1445 هـ الموافق 25-2-2024 م.

نشرت دار الإفتاء المصرية دعاء صالحا ليلة النصف من شعبان عبر الصفحة الرسمية للدار على الفيسبوك، وهذا نصه:

«اللهم يا ذا الجود ولا المنة، يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا العلو والإكرام، لا إله إلا أنت ظهر الفار، وجار المستأجر». سلامة الخائفين. اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقياً أو محروماً أو مطروداً أو رزقاً محدوداً. فاللهم برحمتك اغفر لي شقائي وحرماني وطردي وشح رزقي، واجعلني عندك في أم الكتاب سعيدا موفقا في الخيرات، إنك أنت الرازق. قلت وقولك الحق الذي نزل في كتابك على لسان نبيك ورسولك: «والله يعلم ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب». يا إلهي، من خلال الظهور النهائي. العظم في ليلة النصف من الشهر. شهر شعبان المبارك، الذي يفصل فيه كل أمر حكيم ويختم فيه. فعسى أن تكشف عنا من الضر ما نعلم وما لا نعلم وما أنت أعلم به. فإنك أنت الأكرم والأكرم، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي، وعلى آله وصحبه وسلم».

وكانت الفتوى قد أشارت في فتوى سابقة إلى أن قراءة هذا الدعاء بالذات، وتخصيص ليلة النصف من شعبان له، أمر حسن لا حرج فيه ولا حرام. لا من جهة التحريم، ولا من جهة الكراهية. والدليل على ذلك أن ذكر الله تعالى والثناء عليه والتوجه إليه بالدعاء كلها مشروعة ومطلوبة شرعاً. قال الله تعالى: “فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تؤمنوا”. [البقرة: 152]. الله وحده يعلم.

إقرأ أيضاً:

هل يجوز الغسل بالماء الطاهر ولكن هل تغير اللون أو الطعم أو الرائحة؟

ما حكم الأم التي تصلي وهي تحمل ولدها؟ أمين الفتوى يرد (فيديو)

أهملت الصلاة ونسيت القيام بعملية إرهاق النسيان فماذا أفعل اقرأ المزيد عن رد مجدي عاشور

Leave a Comment