رجال الأمن ضحايا حادثة الإمام عاشور يطالبون بتعويض قدره 5 ملايين بيزو

وفي إحدى الحوادث، تم استدعاء أفراد أمن الضحية للدفاع عن أنفسهم إمام عاشور لاعب النادي الأهليأقام أثناء اقتحامه مول تجاري بالشيخ زايد، دعوى مدنية للتعويض عن الأضرار التي لحقت به نتيجة الاعتداء عليه أمام محكمة جنح زايد أول بالجيزة، مسجلة برقم 2684 لسنة 2024، فيها إنه يسعى للحصول على تعويضات بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني.

تفاصيل المطالبة بالتعويض عن الأضرار

وقال علي فايز، محامي ضابط أمن الضحية، إن موكله تعرض للضرب المبرح والإيذاء الجسدي والاعتداء على رجل أمن أثناء قيامه بواجباته، بالإضافة إلى سلسلة من الشتائم والشتائم وعروض العنف. تجاه موكله، وتم التقاط كل شيء وتوثيقه بالكاميرا.

وأشار إلى أنه رفع دعوى مدنية بقيمة 5 ملايين جنيه كتعويض مؤقت حفاظا على الحقوق، خاصة أننا في دولة قانون.

أقوال زوجة الإمام عاشور أمام النيابة

قالت زوجة إمام عاشور، لاعب النادي الأهلي الشهير، في أقوالها أمام نيابة الشيخ زايد بشأن واقعة اقتحام زوجها مركزا تجاريا في منطقة الشيخ زايد بسبب عدم رضاه عنها، إنها تعرضت للتحرش اللفظي في السينما من قبل بعض الشباب.

ورفضت النيابة العامة ذلك زوجة لاعب النادي الاهلي امام عاشور وأضافت بعد سماع أقوالها من النيابة أنها انتظرت حتى انتهاء العرض في السينما وأثناء خروجها أبلغت الأمن الإداري للمركز التجاري إلا أنها لم تجد إجابة فقررت ذلك. اتصل بزوجها الإمام. عاشور على الفور.

إفادة شاهد

واستمعت النيابة إلى مدير السينما ومدير الأمن الإداري وعدد من أفراد الأمن، الذين نفوا تلقي أي شكوى أو بلاغ منه. زوجة الامام عاشور عن تعرضها للتحرش اللفظي في السينما.

في غضون ذلك، كشف أحد رجال الأمن في أقواله أمام وكيل النيابة، أنه في نفس الحفلة، وأثناء خروج العملاء من السينما، شهد مشادة بسيطة بين بعض الشباب، وعندما حاول التدخل أوقفه كل من . حفلات.

كان لدي تحفظات الملاحقة القضائية وكان لا بد من تفريغ كاميرات المراقبة في المنطقة المحيطة بالحادثة وفي السينما للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد المتهمين بالتحرش اللفظي.

وسبق أن سمعت سلطات التحقيق أن موظفي أمن المركز التجاري اتهموا اللاعب بالاعتداء عليه.

وقال عبدالله مشرف السلامة لجهات التحقيق إنه أثناء تواجده بمقر عمله الساعة السابعة صباحا فوجئ باللاعب امام عاشور وتوقف في سيارته برفقة سيارتين، وخرج منها ما بين 10 و15 شخصاً واقتحموا بوابة المركز التجاري. أوقفه المشرف الأمني، لأن المركز التجاري لم يكن يعمل في ذلك الوقت. ولم يستجب واستمر في دخول المرآب، وتبعه أفراد الأمن.

وأضاف مشرف الأمن أنه كان يحاول فهم سبب دخول اللاعب إمام عاشور بهذه الطريقة، وقال: “ماذا يحدث يا كابتن، لا توجد محلات مفتوحة حاليا؟”، قبل أن يفاجئه بوابل من الشتائم والشتائم ألفاظ بذيئة، قائلا: “زوجتي تشاجرت وأنت…”.

ومضى مشرف الأمن يقول إنه أوقفه أثناء دخوله المرآب وحدثت مشادة كلامية بينهما فأسقطه اللاعب : إمام عاشور وعلى الأرض فقد وعيه، ولم يعرف حينها من الذي هزمه، هل هو اللاعب فقط أم أن آخرين مرافقين له انضموا إليه.

واتهم مشرف الأمن اللاعب بضربه وإهانته، وقدم إلى النيابة تقريرًا طبيًا من مستشفى الشيخ زايد التخصصي بشأن الإصابات التي أصيب بها، حيث أصيب بكدمة في ساقه.

ونشبت مشاجرة كلامية بين اللاعب امام عاشور وأفراد أمن في مول تجاري بالشيخ زايد بسبب مشاجرة زوجته، وسيطر المتواجدون في المول على طرفي المشادة.

Leave a Comment