“لا خيام هنا”.. هل سخر إعلان “كنتاكي” من الفلسطينيين؟

منذ اندلاع الحرب في قطاع غزة، تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لمقاطعة منتجات وشركات عالمية كبرى بزعم أنها “داعمة لإسرائيل”، وفي هذا السياق، انتشرت صورة ادعى ناشروها أنها إعلان لسلسلة مطاعم “كنتاكي” (KFC) الأميركية، “يسخر” من خيام النازحين الفلسطينيين.

لكن هذا الإعلان في الحقيقة نشره فرع الشركة في إحدى جزر الكاريبي، والإشارة إلى الخيمة لا علاقة لها بالفلسطينيين، بل بحدث محلي هناك.

ويتضمن المنشور ما يبدو أنه ملصق إعلاني لسلسلة مطاعم الوجبات السريعة الأميركية “KFC” كتب عليه “لا خيام هنا، فقط دجاج”.

وقد اعتبر ناشرو هذه الصورة أن الرسالة “تحمل إساءة للنازحين الفلسطينيين الهاربين من الحرب في غزة، والمقيمين في خيام في رفح”، ودعوا لمقاطعة الشركة.

إعلان الشركة لاقى انتقادات قوية

ويأتي تداول هذه الصورة في سياق انتشار دعوات بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة منتجات وشركات عالمية، اعتبرت أنها “داعمة لإسرائيل”. واكتسبت الحملة زخماً كبيراً في العالم العربي منذ اندلاع الحرب في غزة في السابع من أكتوبر.

وبعد أسابيع من القتال والقصف وأوامر الإخلاء الإسرائيلية، تحولت رفح الواقعة في الطرف الجنوبي للقطاع على الحدود المصرية، إلى “مخيم” يستضيف 1,4 مليون نازح، أي أكثر من نصف سكان قطاع غزة.

إلا أن الإعلان لا علاقة له بكل ذلك، إذ كًتب عليه وسم “KFC Antigua”، وأنتيغوا هي دولة مؤلفة من جزيرتي أنتيغوا وبربودا في منطقة البحر الكاريبي.

ونشر الإعلان بالفعل على صفحة “كي إف سي” هناك، وحذف لاحقاً.

ما قصة الخيمة في الإعلان؟

أثار عبارة “لا خيام هنا” التباساً بأن المقصود هو خيام اللاجئين الفلسطينيين، لكن هذه العبارة لا شأن لها بذلك، بل تنطوي على إشارة إلى إعلان محلي في جزيرة أنتيغوا أثار موجة تعليقات وسخرية في الأيام الماضية.

ويمكن ملاحظة أن أحد المستخدمين وضع في خانة التعليقات على صفحة “KFC” إشارة لشركة APUA.

إثر ذلك، يظهر على صفحة هذه الشركة على موقع فيسبوك وجود إعلان منشور في 15 فبراير الجاري، طلب من المتابعين المساعدة في العثور على خيمة تعود للشركة تعرضت للسرقة، وإبلاغ الشرطة عن أية معلومات عنها.

أثار هذا المنشور مئات التعليقات الساخرة، وأصبح مادة للتندّر والسخرية، وتحدثت عنه وسائل إعلام محلية، مما دفع بشركة “كنتاكي” وشركات محلية أخرى، للإشارة إليه في إعلاناتها.

ولا ينطوي هذا الإعلان على سخرية من النازحين الفلسطينيين في غزة، مثلما ادعت المنشورات المضللة.

ظهرت في الأصل على www.alhurra.com

Leave a Comment