مبابي شارك متأخرًا.. باريس سان جيرمان الفرنسي يتعادل مع رانس

خرج فريق باريس سان جيرمان متصدر دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم متعادلًا بـ 2-2 مع ضيفه ستاد رانس اليوم الأحد، بعدما وضع لويس إنريكي مدرب الفريق الهداف كيليان مبابي على مقاعد البدلاء قبل الدفع به في آخر 20 دقيقة فقط.

وواصل باريس سان جيرمان مسيرته الخالية من الهزائم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي إلى 20 مباراة، لكنه التعادل الثالث على التوالي لحامل اللقب بعدما قدم رانس أداء مميزًا رغم تسجيل هدف في مرماه.

وبعدما حصل كل فريق على نقطة واحدة، وسع باريس سان جيرمان الفارق مع بريست صاحب المركز الثاني إلى 10 نقاط، بينما يحتل رانس المركز التاسع برصيد 35 نقطة.

وقال إنريكي مبتسمًا في مقابلة بعد المباراة، إذ واصل تفادي الأسئلة حول الهداف التاريخي للنادي: “لا يسعني إلا أن أتمنى الأفضل لمبابي، أتمنى له أفضل الأشياء في المستقبل”.

تقدم مُبكّر

ولعب قائد فرنسا مبابي بانتظام لمدة 90 دقيقة هذا الموسم، لكنه لم يلعب مباراة كاملة مع باريس سان جيرمان منذ أن أبلغ النادي الشهر الماضي أنه سيرحل في انتقال حر في نهاية الموسم الجاري.

وأضاف إنريكي: “إنه لاعب جيد جدًا ولكنه شخص جيد أكثر، أتمنى له الأفضل على الإطلاق”.

وفاجأ رانس منافسه متصدر الترتيب عندما تقدم بعد سبع دقائق من البداية لإسكات جماهير ملعب بارك دي برينس بعد خطأ من أشرف حكيمي لاعب باريس سان جيرمان.

وتردد الدولي المغربي في تمرير الكرة داخل منطقة الجزاء ليخطفها عمر دياكيتي من الظهير الأيمن بالقرب من خط المرمى، ويمررها إلى مارشال مونيتسي ليضعها في الشباك.

لكن باريس سان جيرمان لم يستغرق وقتًا طويلًا لإعادة حماس جماهيره مرة أخرى، بفضل هدف عكسي عندما ارتطمت تمريرة عرضية من ركلة ركنية بمدافع رانس يونس عبد الحميد.

وبعد دقيقتين، منح غونسالو راموس التقدم لباريس سان جيرمان عندما أرسل لي كانج-إن تمريرة عالية داخل منطقة الجزاء أخطأ الدفاع في إبعادها لتسقط أمام المهاجم البرتغالي، الذي سدد في الشباك ليجعل النتيجة 2-1.

لكن رانس جعل النتيجة 2-2 عندما استغل دياكيتي اعتماد سان جيرمان على خط دفاع متقدم ليكسر التسلل ويقابل تمريرة رائعة من إيمانويل أجبادو ليسدد في مرمى الحارس كيلور نافاس.

وأشرك إنريكي كلًا من مبابي وعثمان ديمبلي، الذي يتصدر قائمة أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في الدوري بسبعة أهداف، في الدقيقة 73 أثناء سعي سان جيرمان لتسجيل هدف الفوز.

وأطلق مبابي، الذي سجل 21 هدفًا في الدوري هذا الموسم وهدفين قبل أربعة أيام في الفوز على ريال سوسيداد في دوري أبطال أوروبا، تسديدتين على المرمى منها ضربة خلفية قرب نهاية المباراة.

لكن مشاركته المتأخرة لم تؤثر على النتيجة ليحصل رانس على نقطة ثمينة.

ظهرت في الأصل على www.alaraby.com

Leave a Comment