نتانياهو يرفض دعوات لإجراء انتخابات مع تظاهر الآلاف في تل أبيب

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، السبت، فكرة إجراء انتخابات مبكرة، وذلك في الوقت الذي تجمع فيه آلاف الإسرائيليين في تل أبيب للمشاركة في احتجاج مناهض للحكومة.

وتُظهر استطلاعات الرأي تراجع شعبية نتانياهو منذ الهجوم الذي شنته حركة حماس على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر، والذي أشعل فتيل حرب مدمرة في غزة.

وهدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة إلى حد كبير خلال الحرب بعد أن هزت البلاد خلال فترات كثيرة من عام 2023. لكن المتظاهرين خرجوا مجددا إلى شوارع تل أبيب مساء السبت للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة. ولن تشهد إسرائيل انتخابات قبل عام 2026.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المتظاهرين، الذين بلغ عددهم بضعة آلاف، كانوا أقل بكثير من المشاركين في الاحتجاجات الحاشدة التي جرت العام الماضي.

وقال متظاهر يلف رأسه بالعلم الإسرائيلي: “أود أن أقول للحكومة: ‘لقد حظيتِ بوقتك ودمرتِ كل ما يمكنك تدميره. الآن هو الوقت المناسب للشعب لتصحيح كل هذه الأشياء، كل الأشياء السيئة التي فعلتيها'”.

وعند سُؤاله خلال مؤتمر صحفي عن الدعوات داخل حزب “ليكود” الحاكم لإجراء انتخابات مبكرة فور انتهاء الحرب في غزة، قال نتانياهو: “آخر ما نحتاجه الآن هو الانتخابات والتعامل مع الانتخابات، لأنها ستقسّمنا على الفور… نحن بحاجة إلى الوحدة الآن”.

ظهرت في الأصل على www.alhurra.com

Leave a Comment