وزارة الدفاع المصرية تثير تفاعلا بكشف “وثائق سرية” عن حرب أكتوبر 1973

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أثارت وزارة الدفاع المصرية، تفاعلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية بعد كشفها لأول مرة عن وثائق بعنوان “وثائق حرب أكتوبر 1973 (أسرار الحرب)“.

إحدى الوثائق التي نشرتها وزارة الدفاع المصريةCredit: mod.gov.eg

ونشرت وزارة الدفاع المصرية هذه الوثائق على موقعها الرسمي تحتوي على “تفاصيل مهمة متضمنة معلومات دقيقة عن خطة  الخداع الاستراتيجي لحرب أكتوبر والتخطيط الإستراتيجي العسكري، وما تضمنه من تنسيقات بين الجبهة المصرية والسورية وقبلها تفاصيل عن حرب يونيه 67، و تفاصيل إدارة الحرب حتى وقف النيران والتخطيط لتصفية الثغرة ’الخطة شامل وشامل المعدلة‘، وفض الاشتباك وانسحاب القوات الإسرائيلية، ودور الإعلام العسكري في حرب 73، والهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية ودورها ومذكرات القادة”، وفقا لما ذكرته بوابة الأهرام في تقرير.

وأوضحت بوابة الأهرام في تقريرها أن الوثائق المنشورة “تضمنت صورا أصلية تنشر عقب مرور 50 سنة على حرب أكتوبر العام الماضي، وهي الذكرى التي كان من المخطط لها الكشف عن تفاصيل الحرب من قبل جيش مصر المنتصر الذي حقق إنجازا غيّر الموازين الدولية وتم تأجيل الفعاليات بسبب ’طوفان الأقصى‘ وما تبعه من عمليات عسكرية واجتياح قطاع غزة”.

ويذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو كان قد اعترف بذكرى حرب أكتوبر العام 2018 بالقول: “قبل 45 عاما أخطأت الاستخبارات العسكرية حين فسرت بشكل خاطئ النوايا المصرية والسورية لشن حرب علينا. حين اتضحت صحة تلك النوايا ارتكب النسق السياسي خطأ كبيرا حين لم يسمح آنذاك بشن ضربة استباقية. لن نرتكب هذا الخطأ مرة أخرى أبدا”.

وتابع حينها قائلا: “في نفس الوقت، إسرائيل تتحرك دون هوادة بغية منع أعدائنا من التزود بأسلحة متطورة. خطوطنا الحمراء أوضح من أي وقت مضى وإصرارنا على فرضها أقوى من أي وقت مضى”.

ظهرت في الأصل على arabic.cnn.com

Leave a Comment