يورو 2024. فولكروج ينقذ ألمانيا والمجر تصدم اسكتلندا

شهدت ختام المجموعة الأولى في بطولة كأس أمم أوروبا، أمس الأحد، لحظات متوترة، عندما سجل المنتخب الألماني هدفاً أنقذه من الهزيمة الأولى. على أرضهبينما أخرجت المجر اسكتلندا من البطولة بدقائق قاتلة.

وفاجأ المنتخب السويسري في مباراة فرانكفورت ملاك الأراضي بهدف تغيير مجرى اللعب، تعرض فريق المدرب الشاب جوليان ناجيلسمان لاختبار غير مسبوق في البطولة حيث تأخر الألمان في المباراة، على عكس المباراتين السابقتين.

هدف فولكروغ

وفي اللحظات الأخيرة من المباراة، سجل البديل نيكلاس فولكروغ هدفاً استعاد به المركز الأول في المجموعة من براثن المنتخب السويسري المنظم، ليساعد الفريقين على التأهل. مباشرة إلى الدور الثاني أين هي مرحلة خروج المغلوب.

وتقدمت سويسرا بتسديدة مباشرة من دان ندوي الذي استغل عرضية ريمو فرويلر في الدقيقة 28، وبعدها بدقائق كاد أن يسجل الهدف الثاني لكن تسديدته المنخفضة من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم.

لكن فولكروج سجل في الوقت المحتسب بدل الضائع بضربة رأس ويجب على ألمانيا أن تحافظ على تقدمها برصيد سبع نقاط، بفارق نقطتين عن سويسرا، يحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة السابعة على التوالي، وهي الرحلة التي بدأت في نوفمبر الماضي.

وهكذا حرم فولكروغ المنتخب السويسري من فوزه الثاني على ألمانيا في 22 مباراة رسمية منذ عام 1959، لكنه تأهل إلى الدور الثاني.

وقال إيلكاي جوندوجان، قائد المنتخب الألماني: «بالطبع كنا نود الفوز بالمباراة وتقديم أداء رائع. لكن أعتقد أنه يجب عليك لعب هذا النوع من المباريات في البطولة. هذا يمكن أن يجعلك أقوى في المباريات المقبلة، آمل”.

أداء مانويل نوير

وسيطر الألمان على المباراة وأهدروا العديد من الأهداف، لكن سويسرا كانت خطيرة للغاية في هجماتها المرتدة التي حدت من تقدم المدافعين الألمان وأسفرت عن البطاقة الصفراء الثانية للمدافع جوناثان تاه الذي خرج من مباراة منتخب بلاده. سيغيب عن المباراة القادمة مرحلة.

كاي هافرتز برأسه في وقت مبكر من ركلة ركنية قبل أن يحصل على ركلة جزاء بعد أن تم حظره في منطقة الجزاء في أمسية محبطة بالنسبة له.

وظن المنتخب الألماني أنه تقدم في النتيجة بتسديدة قوية من روبرت أندريتش من خارج منطقة الجزاء بعدما أبعد الدفاع عرضية توني كروس من الجهة اليسرى، وسط احتجاج لاعبي سويسرا الذين طالبوا بخطأ ضد جمال موسيالا. شاهد حكم الفيديو المساعد وشاهد تدخل موسيالا على ميشال أبيشي. وعلى شاشة بجوار الملعب قرر الحكم إلغاء الهدف والإبلاغ عن مخالفة.

وفي بداية الشوط الثاني، أهدر جندوجان فرصة محققة من على حدود منطقة الجزاء، فيما أطلق توني كروس كرة قوية أخطأت المرمى في ظل محاولة ألمانيا إدراك التعادل. سنحت لألمانيا العديد من الفرص عندما أتيحت لها سويسرا وتحت الضغط أهدر هافرتز العديد من الفرص.

وألغى الحكم هدفا لسويسرا في الدقائق الأخيرة بداعي التسلل، قبل أن يرتفع البديل فولكروغ عاليا بعد عرضية ديفيد راوم، في الدقيقة الثانية أيضا من الوقت بدل الضائع.

وقال جرانيت تشاكا، قائد منتخب سويسرا: “أعتقد أنه عندما ترى الألمان يحتفلون بالتعادل، يمكننا أن نفخر بأنفسنا. أمام فريق مثل هذا، ليس من السهل دائمًا اتخاذ الخطوة الأولى ونحن نتطلع الآن للمشاركة في الجولة التالية.

كما شهدت المباراة أداء تاريخيا للحارس الألماني مانويل نوير، الذي تفوق في صد كرة خطيرة في الدقائق الأخيرة، ليصبح الحارس البالغ من العمر 37 عاما، اللاعب الأكثر تميزا. بطولة كأس أمم أوروبا برصيد 18 مباراة، متقدما على الإيطالي جيجي بوفون الذي لعب 17 مباراة.

اسكتلندا خارج البطولة

وفي المباراة الثانية، سجل المنتخب المجري هدفا في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع أمام اسكتلندا التي لعبت أفضل مبارياتها وعززت آمالها في التأهل إلى الدور الثاني بفوزها الأول في المجموعة، وسط صدمة. المشجعين الاسكتلنديين وداعا للبطولة.

وسجل هدف الفوز البديل كيفن تشوبوت، مما سمح لفريقه بالتأهل ضمن أحد الفرق الأربعة التي احتلت المركز الثالث، حيث لم تتح للمجر سوى فرصة الفوز على اسكتلندا بعد خسارتها أمام سويسرا 1-3 وألمانيا 0-2. ليكون من بين الفرق الأربعة الأولى في التصنيف ويحافظ على آماله في الوصول إلى دور الثمانية.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ولم يكن هناك أي هجوم يذكر. شهدت بداية الشوط الثاني لحظات صعبة، حيث تعرض المهاجم المجري بارناباش لإصابة خطيرة بعد سقوطه عنيفاً إثر ركلة حرة في الدقيقة 68 أثناء حمله. نقالة.

لحظات صعبة

وسقط اللاعب البالغ من العمر 29 عاما بعنف على رقبته وتدخل زملاؤه لمساعدته بعد أن بدا غير قادر على الحركة. وتدخل الطاقم الطبي لعلاجه وإخراجه من الملعب، وسط تصفيق الجماهير واللاعبين المتأثرين بما حدث، في مشهد يعيد إلى الأذهان حادثة سقوط الدانماركي. كريستيان إريكسن خلال البطولة الماضية.

وطالبت اسكتلندا بركلة جزاء بعد احتكاك بين أوربان والبديل ستيوارت أرمسترونج داخل منطقة الجزاء، فسقط الأخير، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب (78).

وكاد المجري أندراس شيفر أن ينفذها بتسديدة بقدمه اليمنى قرب منطقة الجزاء تصدى لها الحارس (90)، قبل أن يتوالى حظ المجر، عندما كرة البديل تشوبوت داخلة لمنطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة (90+3).

وأنقذ الحارس بيتر جولاكسي تسديدة المدافع غرانت هانلي (90+8)، فيما ردت المجر بهجمة مرتدة، حيث مرر سالاي كرة خلفية داخل المنطقة سددها تشوبوت بقوة في الشباك، لكن الحارس غان لم يتمكن من صدها (90). + 10). ).

Leave a Comment