Sora OpenAI: نموذج الذكاء الاصطناعي الذي يُنشئ مقاطع فيديو مذهلة من النص | بواسطة م سارافانان | فبراير 2024

م سارافانان
لقطة شاشة للمؤلف

تخيل أنه يمكنك إنشاء مقطع فيديو مذهل من خلال مطالبة نصية بسيطة، مثل “رجل يمشي على القمر مع كلب.” يبدو مستحيلا، أليس كذلك؟ حسنًا، ليس بعد الآن، بفضل Sora، أحدث نموذج للذكاء الاصطناعي من OpenAI والذي يمكنه إنشاء مقاطع فيديو مذهلة من النص.

Sora هو نموذج للذكاء الاصطناعي يمكنه إنشاء مقاطع فيديو تصل مدتها إلى دقيقة واحدة، وتتميز بمشاهد مفصلة للغاية وحركة كاميرا معقدة وشخصيات متعددة ذات مشاعر نابضة بالحياة. يمكنه أيضًا إنشاء مقاطع فيديو بناءً على صورة ثابتة أو توسيع اللقطات الموجودة بمواد جديدة.

يعمل Sora من خلال تلقي مطالبة وصفية قصيرة من المستخدم، مثل “امرأة أنيقة تسير في أحد شوارع طوكيو المليئة بالنيون المتوهج الدافئ ولافتات المدينة المتحركة.ثم يفسر الموجه ويحاكي العالم المادي المتحرك، باستخدام مجموعة كبيرة من مقاطع الفيديو التي تعلم منها.

لقطة شاشة للمؤلف

يستطيع Sora أيضًا فهم تفضيلات المستخدم بشأن أسلوب الفيديو وحالته المزاجية، مثل “نمط سينمائي، تم تصويره على فيلم مقاس 35 مم، بألوان زاهية.ويمكنه ضبط الإضاءة واللون وزوايا الكاميرا وفقًا لذلك.

لقطة شاشة للمؤلف

يستطيع Sora إنتاج مقاطع فيديو بدقة تصل إلى 1920×1080، وحتى 1080×1920. يمكنه أيضًا التعامل مع أنواع وموضوعات مختلفة، مثل الخيال والخيال العلمي والرعب والكوميديا ​​والمزيد.

لقطة شاشة للمؤلف

في منشور المدونة هذا، سنستكشف ما هو Sora، وكيف يعمل، وسبب أهميته، وما هي تطبيقاته، وتحدياته، وقيوده، وكيفية معرفة المزيد عنه ورؤيته عمليًا.

Sora هو نموذج للذكاء الاصطناعي يمكنه إنشاء مقاطع فيديو من المطالبات النصية، باستخدام تقنية تسمى تركيب النص إلى الفيديو. تتضمن هذه التقنية تحويل اللغة الطبيعية إلى تمثيلات مرئية، مثل الصور أو مقاطع الفيديو.

👉 يعد تركيب النص إلى الفيديو مهمة صعبة، حيث يتطلب نموذج الذكاء الاصطناعي لفهم معنى النص وسياقه، بالإضافة إلى الجوانب المرئية والمادية للفيديو.

على سبيل المثال، يحتاج النموذج إلى معرفة الأشياء والشخصيات الموجودة في المشهد، وكيف تبدو، وكيف تتحرك، وكيف تتفاعل، وكيف تتأثر بالبيئة.

لقطة شاشة للمؤلف

👉 يعتمد Sora على شبكة عصبية عميقة، وهي نوع من نماذج التعلم الآلي التي يمكنها التعلم من البيانات وتنفيذ المهام المعقدة. يستخدم Sora مجموعة كبيرة من مقاطع الفيديو التي تعلم منها، والتي تغطي مواضيع وأنماط وأنواع مختلفة.

يقوم Sora بتحليل النص الموجه ويستخرج الكلمات الرئيسية ذات الصلة، مثل الموضوع والإجراء والموقع والوقت والحالة المزاجية. ثم يبحث بعد ذلك عن مقاطع الفيديو الأكثر ملاءمة من مجموعة البيانات الخاصة به والتي تتطابق مع الكلمات الرئيسية، ويمزجها معًا لإنشاء فيديو جديد.

يستخدم Sora أيضًا تقنية تسمى نقل النمط، والتي تسمح له بتعديل مظهر ومظهر الفيديو وفقًا لتفضيلات المستخدم. على سبيل المثال، إذا أراد المستخدم مقطع فيديو بأسلوب سينمائي، مصورًا على فيلم مقاس 35 ملم، وبألوان زاهية، فيمكن لـ Sora تطبيق هذه التأثيرات على الفيديو، وتغيير الإضاءة واللون وزوايا الكاميرا.

👉 يمكن لـ Sora إنشاء مقاطع فيديو بدقة تصل إلى 1920×1080، وحتى 1080×1920. يمكنه أيضًا إنشاء مقاطع فيديو بناءً على صورة ثابتة أو توسيع اللقطات الموجودة بمواد جديدة. على سبيل المثال، إذا قدم المستخدم صورة ثابتة للغابة، فيمكن لـ Sora تحريك الصورة وإضافة عناصر مثل الحيوانات أو الطيور أو الأشخاص. إذا قدم المستخدم مقطع فيديو لسيارة تسير على الطريق، فيمكن لـ Sora توسيع الفيديو وإضافة عناصر مثل حركة المرور أو المباني أو المناظر الطبيعية.

يُعد Sora تقدمًا كبيرًا في مجال الذكاء الاصطناعي وتوليد الفيديو، حيث يُظهر فهمًا عميقًا للغة والإدراك البصري والديناميكيات الجسدية.

كما يعرض أيضًا إمكانات الذكاء الاصطناعي لإنشاء محتوى جذاب وغامر لأغراض مختلفة، مثل الترفيه والتعليم والفن والتواصل.

بعض التطبيقات الممكنة لسورا هي:

👉 إنشاء مقاطع دعائية للأفلام وأفلام قصيرة ورسوم متحركة وأفلام وثائقية من النصوص النصية. يستطيع Sora مساعدة صانعي الأفلام ورواة القصص على تصور أفكارهم ومفاهيمهم وإنشاء مقاطع فيديو أصلية ومقنعة. يمكن لـ Sora أيضًا مساعدة المشاهدين على اكتشاف محتوى جديد ومثير للاهتمام، بناءً على تفضيلاتهم واهتماماتهم.

👉 تعزيز مقاطع الفيديو الموجودة بعناصر جديدة، مثل إضافة مؤثرات خاصة أو تغيير الخلفية أو إدراج شخصيات جديدة. يستطيع Sora مساعدة محرري ومنتجي الفيديو على تحسين وتعديل مقاطع الفيديو الخاصة بهم، وإضافة المزيد من التنوع والإبداع. يمكن لـ Sora أيضًا مساعدة المشاهدين على الاستمتاع بمقاطع فيديو أكثر تخصيصًا وتفاعلية، بناءً على تعليقاتهم ومدخلاتهم.

لقطة شاشة للمؤلف

👉إنشاء فيديوهات تعليمية من الملخصات النصية مثل شرح مفاهيم علمية أو أحداث تاريخية أو ظواهر ثقافية. يمكن لـ Sora مساعدة المعلمين والمتعلمين على إنشاء مقاطع فيديو غنية بالمعلومات وجذابة والوصول إليها، مما يمكن أن يعزز فهمهم واستبقائهم.

يمكن لـ Sora أيضًا مساعدة المشاهدين على الاستكشاف ومعرفة المزيد حول مواضيع ومواضيع مختلفة، بناءً على فضولهم وأسئلتهم.

👉 إنشاء مقاطع فيديو مخصصة لوسائل التواصل الاجتماعي، مثل تحيات عيد الميلاد أو مذكرات السفر أو الميمات. يمكن لـ Sora مساعدة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي وأصحاب النفوذ على إنشاء ومشاركة مقاطع فيديو فريدة وممتعة يمكنها التعبير عن شخصيتهم وعواطفهم. يستطيع Sora أيضًا مساعدة المشاهدين على التواصل والتفاعل مع أصدقائهم ومتابعيهم، بناءً على إعجاباتهم وتعليقاتهم.

👉 تصور الأفكار والسيناريوهات والأحلام من الأوصاف النصية، مثل تصميم منتج أو تخيل مستقبل أو استكشاف عالم خيالي. يمكن لـ Sora مساعدة المصممين والمبتكرين في إنشاء واختبار نماذجهم الأولية ورؤاهم، والحصول على التعليقات والاقتراحات. يمكن لـ Sora أيضًا مساعدة المشاهدين على تجربة الحقائق والإمكانيات المختلفة والاستمتاع بها، بناءً على خيالهم وإبداعهم.

سورا ليست مثالية، ولا تزال تواجه بعض التحديات والقيود. بعض منهم:

  • Sora ليس متاحًا للعامة، ولا يمكن الوصول إليه إلا لمجموعة صغيرة من الباحثين والمهنيين المبدعين للحصول على التعليقات والاختبار.
  • ولم تعلن شركة OpenAI عن موعد أو كيفية إطلاق Sora لعامة الناس، أو ما هو نموذج التسعير والترخيص.
  • يخضع Sora لشروط خدمة OpenAI، التي تحظر استخدام النموذج لإنشاء محتوى يتضمن “عنفًا شديدًا، أو محتوى جنسيًا، أو صورًا تحض على الكراهية، أو شبه المشاهير، أو الملكية الفكرية للآخرين”. تراقب OpenAI أيضًا استخدام Sora وتحتفظ بالحق في إلغاء الوصول أو تعديل المخرجات إذا اكتشفت أي انتهاك أو إساءة استخدام.
  • قد تقوم Sora بإنشاء محتوى غير دقيق أو غير مناسب أو ضار، مثل تحريف الحقائق أو انتهاك الخصوصية أو الترويج للتحيز.
  • قد يقوم Sora أيضًا بإنشاء محتوى لا يمكن تمييزه عن الواقع، مما قد يشكل مخاطر أخلاقية واجتماعية، مثل نشر معلومات مضللة، أو التلاعب بالعواطف، أو تآكل الثقة.
  • قد لا يكون سورا قادرًا على التعامل مع المطالبات المعقدة أو الغامضة، مثل تلك التي تتضمن جملًا متعددة أو تفكيرًا منطقيًا أو مفاهيم مجردة. قد يفشل سورا أيضًا في إنشاء مقاطع فيديو متماسكة أو متسقة، مثل تلك التي تتطلب استمرارية زمنية، أو علاقات سببية، أو بنية سردية.

إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد عن Sora ورؤيته على أرض الواقع، يمكنك الاطلاع على الموارد التالية:

مشاركة مدونة OpenAI التعريف بسورا وعرض بعض الأمثلة على مخرجاتها.

تغريدة سام ألتمان يعلن عن سورا ويشارك مقطع فيديو لكلب يمشي على القمر.

موقع Sora حيث يمكنك التسجيل للوصول المبكر ومشاهدة المزيد من مقاطع الفيديو التي أنشأها Sora.

قناة Sora على YouTube حيث يمكنك مشاهدة المزيد من مقاطع الفيديو التي أنشأها Sora والاشتراك للحصول على التحديثات.

حساب Sora على Instagram حيث يمكنك مشاهدة المزيد من الصور ومقاطع الفيديو التي أنشأها Sora ومتابعتها للحصول على المزيد من المحتوى.

أتمنى أن تكون قد استمتعت بهذه التدوينة وتعلمت شيئًا جديدًا عن سورا. إذا قمت بذلك، يرجى مشاركتها مع أصدقائك وترك التعليق أدناه. شكرا لقرائتك! 😊

هل تريد تغيير النص الخاص بك إلى كلام وفيديو مجانًا؟ هذه هي الوظيفة الرائعة التي توفرها لك fliki ai. جربه الآن وشاهد التحسن!

لا تنتظر، ابتكر! جرب Fliki AI مجانًا وشاهد الفرق.

👇👇👇

الإفصاح عن الشركة التابعة:

بعض الروابط الموجودة في منشور المدونة هذا هي روابط تابعة، مما يعني أنه إذا نقرت على رابط وقمت بالشراء، فقد نحصل على عمولة. يرجى ملاحظة أن هذه العمولة لا تتحمل أي تكلفة إضافية. نحن نوصي فقط بالمنتجات أو الخدمات التي نعتقد أنها ستضيف قيمة لقرائنا.

Sora openai، Sora open ai، Sora، تحويل النص إلى فيديو، إنشاء الفيديو، OpenAI، فيديو AI، نموذج Sora، مشروع OpenAI، إنشاء نص إلى فيديو، Sora AI، إنشاء الفيديو، OpenAI Sora، تحويل النص إلى فيديو AI، نموذج الذكاء الاصطناعي، محاكاة العالم المادي، مشاهد واقعية ومتخيلة، حركة الكاميرا المعقدة، المشاعر النابضة بالحياة، التقرير الفني، الفريق الأحمر، ChatGPT، Dall-E، نموذج الذكاء الاصطناعي Sora لتحويل النص إلى فيديو، كيفية إنشاء مقاطع فيديو من النص باستخدام Sora، فيديو إنشاء محاكاة للعالم المادي، أحدث مشروع لـ OpenAI Sora، كيفية عمل نموذج Sora، تطبيقات وتحديات الذكاء الاصطناعي للفيديو، ميزات وقيود مشروع OpenAI Sora، إنشاء تحويل النص إلى فيديو باستخدام أمثلة Sora وبرامج تعليمية، مولد فيديو Sora AI

ظهرت في الأصل على medium.com

Leave a Comment